توصيات السياسة للمنصة الاقليمية للحوار حول النوع الاجتماعي

09 اذار 2017

بدأت المبادرة النسوية الأورومتوسطية بتطبيق مشروع المنصة الأقليمية للحوار حول النوع الاجتماعي في كانون الأول من عام ۲۰۱٥ بدعم من الاتحاد الأوروبي، تم عقد هذا المؤتمر من أجل ﺗﺄﻃﻴﺮ ﺗﻄﺒﻴﻖ الاﺳﺘﻨﺘﺎﺟﺎت اﻟﻮزارﻳﺔ (باريس ۲۰۱۳) وﻣﻌﺎﻟﺠﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺠﺎرﻳﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ، وﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻌﺎون الاﻗﻠﻴﻤﻲ اﻟﻌﺎﺑﺮ ﻟﻠﻘﻄﺎﻋﺎت ﻋﺒﺮ ﺣﻮار ﺳﻴﺎﺳﻲ ، وﺗﺒﺎدل اﻟﻤﻤﺎرﺳﺎت اﻟﻔﻀﻠﻰ ﻣﻊ اﻟﺸﺒﻜﺎت اﻟﻤﻮﺟﻮدة وأﺻﺤﺎب اﻟﺸﺄن ﻓﻲ ﺟﻨﻮب اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ تحديداً في اﻟﺠﺰاﺋﺮ وﻣﺼﺮ والأردن وﻟﺒﻨﺎن واﻟﻤﻐﺮب وﻓﻠﺴﻄﻴﻦ وﺗﻮﻧﺲ.

ﺟﻤﻌﺖ هذه اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ٦۰۰ ﻣﻤﺜﻠﺔ وﻣﻤﺜﻞ ﻣﻦ ﻣﻨﻈﻤﺎت اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻤﺪﻧﻲ واﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ اﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺤﻘﻮق اﻟﻨﺴﺎء،  وﺧﺒﺮاء اﻟﻨﻮع اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ، الأكاديميات والأﻛﺎدﻳﻤﻴﻴﻦ، اﻟﺒﺎﺣﺜﺎت واﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ، ﻣﻊ اﻟﻤﺸﺮﻋﺎت واﻟﻤﺸﺮﻋﻴﻦ وﺻﻨﺎع اﻟﻘﺮار في ٧ حوارات وطنية واجتماعين اقليميين لتحليل اﻟﺴﻴﺎق اﻟﻤﺘﻐﻴﺮ ﻣﻨﺬ ﻣﺆﺗﻤﺮ ﺑﺎرﻳﺲ، وﻟﻤﻨﺎﻗﺸﺔ رﺳﻢ ﺳﻴﺎﺳﺎت اﻟﻤساواة الجندرية بالاضافة الى الأولويات اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ والأﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺴﻴﺎق اﻟﺤﺎﻟﻲ، وﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺘﺤﻀﻴﺮ ﻟﻤﻨﺼﺔ ﻧﻮع اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ إﻗﻠﻴﻤﻴﺔ ذات ﺗﻮﺻﻴﺎت ﺳﻴﺎﺳﺔ  واﺿﺤﺔ ﺗﻘﺪم إﻟﻰ ﻣﺆﺗﻤﺮ اﻻﺗﺤﺎد ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ اﻟﻮزاري اﻟﺮاﺑﻊ اﻟﺬي ﺳﻴﻌﻘﺪ ﻋﺎم ۲۰۱٧.  

ﻓﻲ اﻟﻮﻗﺖ اﻟﺬي ﺗﻌﺎﻟﺞ ﻓﻴﻪ ﻫﺬه اﻟﺘﻮﺻﻴﺎت اﻟﺘﺮاﻛﻤﻴﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت الأﻗﻠﻴﻤﻴﺔ اﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ ﻓﺈﻧﻬﺎ أﻳﻀﺎ ﺗﺴﺘﺠﻴﺐ ﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﻮاﻗﻊ اﻟﻤﺤﻠﻲ. إن ﻃﺒﻴﻌﺔ ﺗﺪاﺧﻞ اﻟﺤﻘﻮق الأﺳﺎﺳﻴﺔ ﺗﻌﻨﻲ أن اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺄﺳﺮه ﺳﻴﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻘﺪم ﻓﻲ ﻣﺠﺎل اﻟﻤﺴﺎواة اﻟﻤﺒﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻨﻮع اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ.

اضغط هنا لقراءة توصيات السياسة للمنصة الاقليمية للحوار حول النوع الاجتماعي.

 

 

Air Max Flair KPU