تونس تلغي الحظر على زواج التونسيات من غير المسلمين

19 أيلول 2017

تهنئ  المبادرة النسوية الأورومتوسطية الناشطين/ات ومنظمات حقوق المرأة والمجتمع المدني في تونس على جهودهم الملحوظة في إلغاء منشور عام 1973 والقرارات ذات الصلة المتعلقة بمنع زواج التونسية من غير المسلم. حيث أعلنت الناطقة باسم رئاسة الجمهورية السيدة سعيدة قراش عن قرار الغاء الحظر على زواج المرأة التونسية من غير المسلم، وكتبت على حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك  " مبروك لنساء تونس في تكريس حق حرية اختيار القرين".

وجاء هذا الاعلان بعد شهر من طلب الرئيس الباجي قائد السبسي من الحكومة الغاء قرار تقييد الزواج الذي يعود الى عام 1973. وقال في خطاب القاه الشهر الماضي خلال الاحتفالات باليوم الوطني للمرأة ان قانون الزواج يعتبر"عقبة امام حرية اختيار الزوج ". قبل إلغاء قانون تقييد الزواج، كان على الرجل غير المسلم الذي يريد الزواج من امرأة مسلمة تونسية أن يعتنق الإسلام ويقدم شهادة تثبت اعتناقه الاسلام.

من الجدير بالذكر أن الناشطات والناشطون في مجال حقوق الإنسان وجماعات حقوق المرأة في تونس قاموا  بعدة حملات من أجل إلغاء قانون الزواج الذي تم تطبيقه في عام 1973 ووقع تحالف يضم 60 جمعية حقوقية تونسية بيانا يدعو السلطات إلى إلغاء المنشور الذي يمنع النساء المسلمات من الزواج من غير المسلمين، باعتباره "يضرب حقا أساسيا لأي كائن بشري وهو الاختيار الحر للزوج”.

ويأتي إلغاء منشور تقييد الزواج بعد عدة تعديلات أُجريت على القانون التونسي مثل اعتماد قانون جديد للقضاء على جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات، بما في ذلك العنف المنزلي وإلغاء بند يسمح للمغتصبين بالافلات من أي عقوبة إذا تزوجوا من ضحاياهم.

تعتبر تونس رائدة عربياً فيما يتعلق بحقوق المرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وعلاوة على ذلك، فهي تتمتع بأعلى نسبة تمثيل للمرأة في البرلمان مقارنة بالدول العربية الأخرى حيث يضم البرلمان التونسي 75 امرأة من أصل 217 عضوا.

Air Jordan V Low Supreme