مؤتمر المجتمع المدني لمناقشة إضفاء طابع محليّ على خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية لقرار مجلس الأمن التّابع للأمم المتحدة رقم 1325

04 شباط 2020

عقد التحالف 1325، أي المبادرة العراقيّة الوطنيّة التي تناصر حقوق النساء وتنفيذ خطة عمل العراق الوطنيّة لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325، مؤتمراً وطنيّاً للمجتمع المدنيّ على مدى يومين في 3 و4 شباط / فبراير، في إطار مشروع "مدد للنساء" الّذي يموّله الاتحاد الأوروبي من خلال الصّندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السّوريّة، "صندوق مدد". كما حظي المؤتمر بدعم بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق.

استعرض ممثلو وممثّلات منظّمات المجتمع المدني والمنظمات المجتمعيّة في المؤتمر مسوّدة خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية لقرار مجلس الأمن 1325 بشأن المرأة والسلام والأمن وناقشوها. ثمّ قدّموا توصيات من أجل تحسين مسوّدة خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية وإضفاء الطّابع المحليّ عليها، بغية تلبية احتياجات النساء في العراق وتطلّعاتهنّ على نحو فعّال وملموس. 

حضر المؤتمر معالي وزير الداخلية في حكومة إقليم كردستان السيّد  أحمد ريبر؛ وسعادة المديرة العامة لدائرة تمكين المرأة في مجلس الوزراء، في بغداد، الدكتورة ابتسام عزيز؛ وسعادة الأمينة العامة للمجلس الأعلى لشؤون المرأة في حكومة إقليم كردستان السيّدة بخشان زنكنة؛ ورئيس مكتب الاتصال في إربيل لبعثة الاتحاد الأوروبي في العراق السيّد فينسان غيوم بوبو، ومدير عام دائرة المنظّمات غير الحكوميّة في بغداد السيّد محمد طاهر التميمي. كما حضر ممثلون وممثلات عن التحالف 1325، وتحالف "صوتها"، وشبكة قرار مجلس الأمن 1325، والشبكة النسائية العراقية. 

في الجلسة الأولى، استعرض المشاركون والمشاركات التوصيات الأساسيّة الواردة في التقرير الوطني حول تنفيذ خطّة عمل العراق الوطنيّة الأولى لقرار مجلس الأمن 1325، مثل تنظيم مشاورات شاملة وإشراك الأطراف المعنيّة المحلية (منظمات المجتمع المدني، المنظّمات المجتمعيّة، أجهزة الحكم الذاتي، النساء الأكثر استضعافاً، إلخ.). كما استعرضوا المشاورات الرفيعة المستوى حول إضفاء طابع محليّ على خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية للقرار1325 الّتي عُقدَت في أربيل وبغداد. في الجلسة الثانية، عرضت السيدة ليزا هيدو من التحالف 1325 أركان مسوّدة خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية للقرار1325 وإطارها المنطقي. واستعرضت الجلسات الموازية اللاحقة خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية في ضوء توصيات المشاورات الوطنية من خلال مناقشة مفتوحة وتقارير.

في خلال اليوم الثاني، قدّمت مجموعات العمل توصيات أساسيّة جرت مناقشتها، وتلَتها الاستنتاجات والخطوات التالية. "تعَدّ خطّة العمل الوطنيّة 1325 أداة للنهوض بحقوق النساء بوجه عام، وبالخطّة المعنيّة بالمرأة والسلام والأمن بوجه خاص. وإنّ منظّمات حقوق النساء هي الّتي دفعت قُدُماً بوضع خطّة العمل الوطنيّة الأولى، وتنفيذها ورصدها" بحسب ما أفادت السيّدة سوزان عارف، منسّقة التحالف 1325 والمديرة التنفيذيّة لمنظمة تمكين المرأة. وأضافت "رفعنا في هذين اليومين التوصيات إلى صانعي/ات القرار، بناءً على الإنجازات والدروس المستفادة من خطّة العمل الوطنيّة الأولى، وعلى التجارب المتنوّعة على أرض الواقع".

أمّا التوصيات النهائيّة فتناولت تعديل التشريعات التمييزية ودعم تمكين النساء اقتصاديّاً. وتمّ تسليمها إلى المديرة العامة لدائرة تمكين المرأة في مجلس الوزراء، في بغداد، والأمينة العامة للمجلس الأعلى لشؤون المرأة في حكومة إقليم كردستان، للنظر في اللمسات الأخيرة على خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية لقرار مجلس الأمن 1325.

نبذة عن الصندوق الإئتماني الإقليمي للإتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السورية (صندوق مدد):

منذ إنشاء الصّندوق الائتماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السّوريّة "مدد"، في كانون الأوّل / ديسمبر 2014، أصبح قسم هامّ من المساعدة الأوروبيّة غير الإنسانيّة لفائدة البلدان المجاورة لسوريا يمرّ عبر قنوات الصّندوق. يسمح الصّندوق بتقديم استجابة أوروبيّة أكثر تماسكًا واندماجًا للأزمة في سوريا وبمعالجة الاحتياجات الاقتصاديّة والتربويّة والاجتماعيّة وضرورة الحماية على المدى البعيد لفائدة اللاجئين/ات السّوريّين/ات في البلدان المجاورة مثل الأردن ولبنان وتركيا والعراق مع دعم المجتمعات المحليّة وإداراتها التي تعاني ضغطاً بالغاً.

لمزيد من المعلومات حول الصندوق الاتئماني للاتحاد الأوروبي، يرجى زيارة https://ec.europa.eu/trustfund-syria-region/content/home_en.