Violence Against Women and Girls in the South Mediterranean STUDY BRIEF

13 avr 2021

يشكّل العنف ضدّ النساء والفتيات ظاهرةً عالمية، ويتمّ الاعتراف به تبعاً لمعايير حقوق الإنسان الدولية على أّنه انتهاكٌ لحقوق المرأة كإنسان. وقد بُذِلت جهودٌ جمّة في السنوات الأخيرة لضبط السياسات والاستراتيجيات والتشريعات الوطنية وفقاً للمعايير الدولية، من أجل التطرّق إلى موضوع العنف ضدّ النساء والفتيات والحدّ منه بفعالية أكبر.

ففي العام 2019 ، تأسّس المرصد الإقليمي لمؤسسات المجتمع المدني (RCSO) بشأن العنف ضدّ النساء والفتيات كآليّة مستقلّة لمتابعة تنفيذ الإعلان الوزاري للاتحاد من أجل المتوسط حول تعزيز دور المرأة في المجتمع ودعمه (الصادر في تاريخ 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 في القاهرة)، في مجالات مكافحة كلّ أشكال العنف ضدّ النساء والفتيات، وتطبيق الخطة المتعلقة بالمرأة والسلام والأمن (WPSA)، ومكافحة التطرّف العنيف (PVE) استضافت المبادرة النسوية الأورومتوسطية (EFI ) المرصدَ الإقليمي لمؤسسات المجتمع المدني بشأن العنف ضد النساء والفتيات في عمّان بتمويل من الاتحاد الأوروبي كجزءٍ من البرنامج الإقليمي الذي امتدّ على ثلاث سنوات والذي حمل عنوان “مكافحة العنف ضدّ المرأة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط “. ويكمن هدفه في تقديم تحديثٍ لحالة التشريع والسياسات والإجراءات المعنية بالعنف ضدّ النساء والفتيات في دول جنوب البحر الأبيض المتوسط.

وبين ديسمبر/كانون الأوّل 2019 ونوفمبر/تشرين الثاني 2020 ، أجرى المرصد الإقليمي لمؤسسات المجتمع المدني بشأن العنف ضد النساء والفتيات دراستَه الإقليمية الأولى حول “العنف ضدّ النساء والفتيات في جنوب منطقة البحر الأبيض المتوسط “. وقد ركّزت هذه الدراسة على البلدان السبعة المشاركة في البرنامج الإقليمي أعلاه: الجزائر، ومصر، والأردن، ولبنان، والمغرب، وفلسطين المحتلة، وتونس. لمعرفة المزيد حول الدراسة الإقليمية والوصول إلى موجز الدراسة الإقليمية حول العنف ضد النساء والفتيات ، يرجى الضغط هنا